المرور الكويتي: غرامة وحجز مركبة وحبس لأي سائق يقوم بهذا الأمر بعد اليوم

أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور بالإنابة اللواء فهد الشويع أنه لا مجال للتهاون في تفعيل تطبيق مواد قانون المرور من أجل سلامة كل فئات المجتمع.

وأوضح اللواء فهد الشويع ان الحملات المرورية الخاصة بتطبيق المادة 169 من قانون المرور والتي تنص على أنه لا يجوز الوقوف او الانتظار في الأماكن المخصصة لعبور المشاة أو على الأرصفة، والتي انطلقت صباح يوم الاحد 29 /10/ 2017 بدأت تأتي بثمارها، إذ انخفضت من 4000 مخالفة ممنوع الوقوف والوقوف على الرصيف إلى 150 مخالفة يومياً بعد تفعيل المادة 207 من قانون المرور.

وأشار اللواء الشويع إلى أن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح أصدر قرارا بإضافة 3 بنود جديدة للمادة 207 من قانون المرور والتي أجازت حجز المركبة لمدة لا تتجاوز الشهرين وغرامة 15 ديناراً إذا ضبطت الدراجة النارية وقائدها لا يرتدي الخوذة اثناء القيادة.

واستخدام الهاتف النقال باليد اثناء القيادة وعدم ربط حزام الأمان لقائد المركبة أو الركاب في المقاعد الامامية يأتي هذا القرار لمزيد من السلامة المرورية على الطريق وحماية مستخدميه.

وأضاف اللواء الشويع إلى ان تفعيل هذه المواد من القانون يأتي في إطار العديد من الإجراءات الحازمة لضبط الحركة المرورية على كل الطرق والتي من بينها حملات المرور المفاجئة والمستمرة على جميع محافظات الكويت حماية لسلامة مستخدمي الطرق.

والحد من الحوادث المرورية وخفض عدد من ضحاياها مضيفاُ ان كل ذلك لا يتحقق الا في إطار منظومة مرورية متكاملة وفاعلة تترابط إجراءاتها وتتوافق جنباً إلى جنب من أجل سلامة المواطن والمقيم.المصدر : الرأي الكويتية.

المرور يحذر السائقين: تشغيل كاميرات جديدة لرصد مخالفة هذا الأمر أثناء القيادة

قالت الإدارة العامة للمرور، إن كاميرات المراقبة لرصد مخالفة قائدي المركبات أثناء استخدامهم الهاتف المحمول، أو عدم ربطهم أحزمة الأمان في المراحل النهائية للتشغيل.

وأشار المدير العام للمرور محمد البسامي، وفقا لـ”الحياة” إلى أن استخدام المحمول أثناء القيادة يعد أحد الأسباب الرئيسية للحوادث المرورية في المملكة بعد عامل السرعة.

ولفت إلى أن بث قائد المركبة فيديو له أثناء القيادة في مواقع التواصل الاجتماعي، يعد إثباتاً على استخدامه الهاتف المحمول أثناء القيادة، وللمرور الحق في إعطائه المخالفة.

وبين أن المرور يضع حاليا الآلية اللازمة لعرض لقطات لمخالفي الأنظمة المرورية أثناء ارتكاب المخالفات عبر شاشة القناة الأولى.المصدر : أخبار 24.

المرور الكويتي: إبعاد وحجز مركبة أي وافد يقوم بهذا الأمر أثناء القيادة

أكدت مصادرت صحفية محلية أن المرور الكويتي يسعى للتخلص من الأزمة المرورية وإعادة تنظيم السير بشكل دقيق ومجدول لضبط كل المخالفين على الطرق سواء من الوافدين أو المواطنين، وأضاف المصدر أن المرور وضع لائحة عقوبات بحق المخالفين من الوافدين تتمثل في الوافدين السائقين الذي يقودون سياراتهم دون رخص قانونية مصدقة من إدارة المرور.

واشار المصدر الى عزم قطاع المرور على تفعيل قانون المرور بشكل دقيق للغاية لاسيما فيما يتعلق بحجز المركبات التي يرتكب اصحابها المخالفات الجسيمة حسبما جاء في قانون المرور، مشيرا الى ان ابرز المخالفات والتي سيتم حجز المركبات فيها لمدة 3 أشهر هي مخالفات الاستهتار والرعونة وتجاوز حدود السرعة وتجاوز الاشارة الضوئية الحمراء والسير على حارات الامان.

واشار مدير عام المرور الى ان تفعيل قانون المرور هذا سيكون خطوة اولى نحو مزيد من الضبط والربط للوضع المروري حتى يتم النظر في مقترحات لوزارة الداخلية بشأن رفع العقوبات المترتبة على المخالفات المرورية.

ولفت المصدر الى ان قضية الاستهتار والرعونة سيكون لها اهتمام خاص لخطورة هذه المخالفات الجسيمة وذلك من خلال جملة من الحملات، داعيا المواطنين والمقيمين الى التواصل مع قطاع المرور وابلاغهم بهذه النوعية من التجاوزات.

وقال اللواء العلي كان هناك اعتقاد دارج من ان المواطنين هم اكثر ارتكابا للمخالفات المرورية الجسيمة، ولكن بنظرة متفصحة للمخالفات قياسا بجنسيات مرتكبيها تبين ان الوافدين اصبحوا اكثر تجاوزا للمخالفات المرورية الجسيمة او تبين من قراءات المخالفات قياسا بالجنسية ان الوافدين اصبحوا يرتكبون اعدادا هائلة من المخالفات الجسيمة.

واضاف اللواء العلي: هذا الاستهتار بالقانون المروري من غير الممكن السكوت عليه او عدم الحسم بشأنه لذا فانه بصدد وضع خطط عاجلة للحد من هذه المخالفات وآخرى تطبق فورا.

واستطرد مدير عام المرور بالقول: من بين الخطط العاجلة التي تم التعميم بشأنها على عموم رجال المرور في محافظات الكويت الست ابعاد اي وافد وبشكل فوري اذ تبين ان هذا الوافد يقود مركبة دون ان يكون مخولا بحكم القانون لقيادتها.

واكد ان التعليمات الجديدة التي تم ابلاغ مديري المرور بشأنها هي التحقق من اي مخالف يضبط من دون رخصة قيادة، فاذا ثبت انه يحوز رخصة قيادة وقد انتهت صلاحيتها او انه قد نساها في منزله، فيتم تحرير مخالفة مرورية له، اما اذا ثبت ان هذا الوافد لا يحوز رخصة قيادة يكون القرار الوزاري لا ينطبق عليه، فإنه في هذه الحالة يتم احتجازه فورا وارسال مذكرة لابعاده عن البلاد.المصدر : الأنباء.

الكويت: حبس شهرين وغرامة على أي سائق يقوم بهذا الفعل أثناء القيادة

أصدر نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح القرار رقم 1293 لسنة 2017 بتعديل بعض أحكام القرار الوزاري رقم 81/1976 الخاص باللائحة التنفيذية لقانون المرور وتعديلاته واضاف القرار في مادته الأولى ثلاثة بنود جديدة بأرقام (27-28-29) إلى المادة 207 من القرار الوزاري رقم 81/76.

حيث اضيف بند رقم 27: إذا ضبطت الدراجة النارية وقائدها لا يرتدي الخوذة أثناء القيادة، ورقم 28 يتعلق باستخدام الهاتف النقال باليد أثناء القيادة، و29 بشأن عدم ربط حزام الأمان لقائد المركبة والركاب في المقاعد الأمامية، وفي حالة ارتكاب هذه المخالفات يجوز حجز المركبة أو الدراجة النارية.

ويأتي القرار الوزاري الذي صدر امس استكمالا لقرارات أخرى تضمن سحب المركبات التي تتوقف على الارصفة وتعرضها للاتلاف وايضا تلك التي تتوقف في الاماكن المخصصة للمشاة.

من جهتها واصلت اجهزة الداخلية خاصة رجال المرور حملاتهم الرامية الى تنفيذ قانون المرور حيث تم امس تحرير وسحب عشرات المركبات المخالفة.

إلى ذلك، كشف مصدر أمني مطلع أنه في خطوة تؤكد الاهتمام الأول لوزارة الداخلية ليس هو معاقبة المخالفين وتكليفهم مبالغ مالية نتيجة المخالفات، فإن تعليمات صدرت الى عموم دوريات المرور بممارسة استراتيجية التوعية مع المخالفين باستخدام الهاتف النقال، وعدم ربط حزام الأمان لمدة 10 أيام، على أن تقوم إدارة العلاقات العامة في هذه الفترة بحملات توعوية متزامنة مع توعية رجال المرور.

وأشار المصدر الى أنه عقب حملة التوعية، ستقوم الإدارة العامة للمرور بإعطاء تعليمات مشددة الى عموم قوة القطاع بملاحقة غير الملتزمين وسحب مركباتهم تنفيذا للقرار، وكذلك إعطاء توجيهات الى غرفة العمليات التي تقوم بمراقبة الطرقات بكاميرات موضوعة عند الإشارات الضوئية، حيث يتم تحرير المخالفات غير المباشرة لغير الملتزمين، ومن ثم وضع بلوك عليهم وإلزامهم بتسليم سياراتهم التي ارتكبوا بها مخالفات الى كراج الحجز.

وأكد المصدر أحقية أي شخص يرتكب مخالفة «غير مباشرة» بالاطلاع على مخالفته إذا شك في صحتها.واعتبر المصدر أن قرار نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية يؤدي إلى انضباط في المرور، وايضا التقليل من الحوادث المرورية التي تنتج غالبا عن عدم الانتباه جراء استخدام الهاتف النقال.

وحول حصيلة المركبات التي أحيلت الى كراج الحجز بعد صعودها على الأرصفة وإتلاف أملاك الدولة، قال المصدر إن إجمالي تلك المركبات التي حررت على أصحابها مخالفات وأحيلت الى كراج الحجز بلغ 139 مخالفة حتى الثانية والنصف من بعد ظهر أمس الاثنين.المصدر : الأنباء.

السعودية: سحب المركبة فورا من أي سائق يقوم بهذا الأمر أثناء القيادة

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقاطع فيديو نشرها عدد من أصحاب السيارات وإنتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير.

حيث تظهر هذه المقاطع سحب سياراتهم من قبل موظفي الشركة، معربين عن غضبهم من تلك الممارسات.

من جانبه، رد المركز الإعلامي بأمانة جدة على تلك الاتهامات ومقاطع الفيديو، مؤكدا على لسان الشركة أن المخالفات تتم آليا عن طريق النظام، لافتا إلى أن سببها الرئيسي هو عدم عرض التذكرة بوضوح، أو سحبها بسبب وجود مخالفات سابقة ولم تسدد.

وأوضح وفقا لـ”الوطن” أن هناك نوعين من المخالفات، أولهما يتعلق بأرصفة المشاة وإقفال المواقف ويترتب عليها سحب المركبة، والأخرى تتعلق بالموقف ويتم المخالفة عليها فقط ويتم سحب مركبة أي مواطن أو وافد يقوم بتلك المخالفة وهي إقفال المواقف متعمدا.

يذكر أن المرور فتح تحقيقا موسعا في ذلك لمراجعة ما حصل بالتفصيل وإعادة ضبط الوضع الحالي بعد حالة الصدمة التي صابت أصحاب المركبات المسحوبة. المصدر: أخبار 24.