المرور الإمارات: حجز المركبات المخالفة في منازل أصحابها!

عرضت شرطة دبي، في جناحها بمعرض جيتكس 2017، أحدث ابتكاراتها، وشملت دراجة ذكية تستطيع تصوير محيطها بـ 360 درجة ورصد السيارات المخالفة، ودراجة طائرة تستخدم لأغراض مرورية، ودورية ذاتية القيادة، وشرطياً آلياً ذكياً.

فيما أعلن مدير الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي، العميد سيف مهير المزروعي، تطبيق آلية الحجز الذكي للسيارات في المنازل عقب معرض جيتكس، ويعتمد على حجز السيارة داخل منزل صاحبها، واستخدام تقنية «جي بي إس» في مراقبتها، وتحديد ما إذا كانت تحركت من مكانها أم لا.

وتفصيلاً، عرضت شرطة دبي، نموذجاً من الدراجة الذكية التي تحتوي على ثماني كاميرات، وتلتقط صوراً بزاوية 360 درجة، وترسل الصور مباشرة إلى غرفة العمليات، وتبلغ سرعتها 200 كيلومتر في الساعة، وتعمل بالكهرباء، وتستمر بطارية شحنها لمدة ثماني ساعات، وتستخدم للأغراض المرورية.

كما عرضت «دراجة طائرة»، تعمل بالكهرباء، وتطير لمسافة ستة كيلومترات دون صعود أحد عليها، وبالإمكان التحكم بها بوساطة «الريموت كنترول».

وتستطيع الدراجة الطيران لمدة تراوح بين 20 و25 دقيقة باستخدام البطارية، ولمدة ساعة باستخدام البنزين، وتستطيع حمل وزن 300 كيلوغرام إلى جانب قائدها، وتبلغ سرعتها 70كم/‏‏‏ ساعة، ويمكن استخدامها للأغراض المرورية ووقت الازدحام.

وقال المزروعي، على هامش المعرض، إنه سيتم تطبيق نظام الحجز الذكي بعد معرض جيتكس، وذلك بوساطة جهاز صغير سيثبت في السيارة المحجوزة، يمكن من مراقبتها ورصد تحركها، بهدف تخفيف العبء عن شباك الحجز، والتسهيل على الأشخاص الذين استحقت سياراتهم الحجز، نتيجة ارتكاب مخالفات مرورية.

وأضاف أن فريقاً تقنياً سيتوجه إلى منزل صاحب السيارة، مزوّداً بجهاز أسود صغير لتثبيته في المركبة، مع إلزام المخالف بالتوقيع على تعهد بعدم تحريك المركبة، وفي حال تحريكها سيصدر الجهاز تحذيراً إلى الإدارة، ويتحول لون المؤشر من الأخضر إلى الأحمر على خريطة بأماكن المركبات المحجوزة.

وأشار إلى أنه سيتم تعقب المركبة بوساطة نظام «جي بي إس»، لافتاً إلى أن صاحب المركبة لديه خيار إما حجزها في شباك شرطة دبي، أو في منزله مقابل رسوم محددة.

إلى ذلك، طرحت شرطة دبي دورية ذاتية القيادة، تم تصميمها خصيصىً لتناسب شوارع المدينة، وتساعد على مكافحة الجريمة، والحفاظ على الأمن والأمان، وتعزيز سعادة الناس.

وقال مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية، العميد خالد ناصر الرزوقي، إن الدورية ذاتية القيادة يمكن برمجتها للتجوال في منطقة معينة، ومزوّدة بكاميرات ورادار استشعار، ولديها خاصية المحادثة الصوتية مع غرفة العمليات، ويمكنها التعرف إلى الأشخاص العاملين في أي منطقة، والزوّار، وكشف الأجسام المشبوهة، ولديها القدرة على متابعة المشبوهين، بالإضافة إلى خاصية إطلاق الطائرة بدون طيار، للمتابعة في حال صعوبة الوصول إلى مكان ما، وخاصية دخول المستخدم لها عن طريق البصمة، وسيكون وجودها في المناطق السياحية والسكنية في الإمارة.

وعرضت شرطة دبي، عبر منصتها أول شرطي آلي ذكي، ويبلغ طوله 170 سنتمتراً، ووزنه 100 كيلوغرام، ومزوّد بنظام ذكاءٍ اصطناعي، وجهاز كشفٍ للمشاعر، وحركة الأجسام، ما يكسبه قدرة التعرّف إلى الإيماءات وإشارات اليد عن بُعد يصل خمسة أمتار. ويمكن لهذا الشرطي أيضاً رصد تعابير السعادة والحزن والابتسام على وجوه الناس، كما بمقدوره تغيير تعابيره وطريقة تحيّته لتعزيز الطمأنينة والراحة في نفوس الأشخاص الذين يتعاملون معه.

وأوضح الرزوقي، أن الشرطي الذكي يمكنه تسخير حلول إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، وأحدث التقنيات الذكية، كما سيستخدم برنامج التعرف إلى الوجه لمساعدة ضبّاط الشرطة على تحديد هوية المجرمين والأشخاص المطلوبين والقبض عليهم، إضافة إلى بثّ لقطات فيديو مباشرة إلى مركز التحكم في شرطة دبي.