شؤون الإقامة: بشرى جديدة للوافدين بشأن السماح بتحويل الإقامة وأذونات العمل وتجديد الإقامات

أعلن مدير عام الادارة العامة لشؤون الاقامة اللواء طلال معرفي، أن الادارة تبحث في مشروع تجديد الاقامة للوافدين آلياً، وهي تدرس عروض عدد من الشركات المقدمة لهذا الغرض، من منطلق الحرص على ترجمة توجيهات الدولة في تطوير آليات العمل ضمن مشروع الحكومة الالكترونية، كاشفاً عن مشروع يسمح بإصدار أذونات عمل للملتحقين بعائل ممن بلغوا سن الـ 21 وفق ضوابط وشروط.

وقال اللواء معرفي لـ «الراي» إن تجديد إقامات الوافدين سوف يكون آلياً وعبر موقع وزارة الداخلية، وان البحث جارٍ لايجاد البديل عن «ستكر الاقامة بالجواز» وهذا الأمر سوف يكون من خلال دراسة العروض المقدمة لإحداث النقلة النوعية في العمل التي تسعى وزارة الداخلية إلى تحقيقها.

ولفت معرفي إلى انعكاسات مشروع تجديد الاقامة آلياً، التي ستتجلى في الارتقاء بالعمل والتسهيل على الشركات، وتشجيع الحركة الاقتصادية، وتخفيف الزحام وتكدس المراجعين في الادارات، واختصار الوقت والجهد.

وكشف اللواء معرفي عن مشروع يقضي بالسماح للهيئة العامة للقوى العاملة باصدار أذونات العمل لمن يبلغ سن الـ 21 ممن كانت إقامته وفق الالتحاق بعائل، للزوجة والابناء، شرط التأكد من استمرار الزواج، ومن بيانات الشركة أو المؤسسة التي يرغب العامل بتحويل إقامته عليها.

وبخصوص الزوجة المطلقة، أشار معرفي إلى أنه لن يسمح لها بالتحويل إلى اقامة عمل، وانها تبعد عن البلاد في حال لم تجدد إقامتها على بند التحاق بعائل، لانه لا يجوز تحويلها إلى اقامة عمل إلا بحضور طرفي الزواج إلى إدارة الهجرة للسماح بالتحويل، وإلا فلا مناص من الإبعاد.

وعن منح اقامة التحاق بعائل لمن تعدى الـ 21 عاماً، قال معرفي إن الأمر متاح للدارسين فقط بشرط ان تتناسب اعمارهم مع سنوات الدراسة، وعدا ذلك لا بد من التحويل إلى إقامة عمل.المصدر : الرأي.