راعي أغنام يروي كيف احترقت طائرة الأمير منصور بن مقرن أمام عينيه

في ما يعمّ الصمت حزنًا على رحيل نائب أمير عسير الأمير منصور بن مقرن وعددًا من المسؤولين، خرج اثنان من المنطقة متحدثين عن شهادتهما عن سقوط وتحطم طائرة البلاك هوك التي كانت تقلهم وسقطت قرب جبل ريدة.

الشهادة الأولى كانت لراعي الأغنام علي سراج خان، الذي تحدث قائلًا: “أثناء رجوعي من سهول تهامة، ومعي قطيع من الأغنام، سمعت صوت دوي عالٍ في موقع غير بعيد عن المكان الذي كنت فيه، نظرت من التل إلى المنحدر ورأيت الوميض ثم ألسنة نيران، لم أعرف ما حدث بالضبط، وعرفت أخيرًا، أن طائرة تقل مسؤولين سقطت وتحطمت”.

وفي الشهادة الثانية، توقع شاهد العيان الثاني محمد عسيري، أن تكون السحب الكثيفة التي تغطي الجبال سببًا في السقوط والتحطم، حيث قال: “لم نشعر بشيء غير اعتيادي، وفي وقت قصير حلقت الطائرات وكثفت الجهات الأمنية حضورها فأدركنا أن شيئًا ما قد حدث في جبل ريدة”. بحسب ما نقلته صحيفة “عكاظ”، الثلاثاء (7 نوفمبر 2017).

كان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز قد أعرب عن مواساته أخاه صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز في الفقيد صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز نائب أمير منطقة عسير، رحمه الله.

يُذكر أنه صدر أمر ملكي في شهر مايو الماضي بتعيين الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز، نائبًا لأمير منطقة عسير، بينما شهدت الفترة القليلة التي تولى فيها منصبه نشاطًا ملحوظًا أدخله قلوب كل أهالي عسير.المصدر : صحف سعودية.