قطر: إلغاء الخروجية للمقيمين وتعدل إجراءات السفر من وإلى قطر وأنباء سارة تفرح الجميع

رحّبت الفدرالية الدولية للحقوق والتنمية بما وصفته بـ «الخطوات المهمة» التي اتخذتها قطر لتعزيز حقوق الإنسان وفقاً للمعايير الدولية».

وأشادت في بيان أصدرته أمس بالقرارات التي أصدرها مجلس الوزراء أمس الأول بشأن إنشاء صندوق يسمى «صندوق دعم وتأمين العمّال» تكون له شخصية معنوية وذمة مستقلة، ويتبع مجلس الوزراء، ويستهدف توفير الموارد المالية المستدامة واللازمة لدعم وتأمين العمّال، وصرف مستحقات العمّال المقضي بها من لجان فض المنازعات، ثم اقتضاء ما تم صرفه من صاحب العمل، ودعم أنشطة العمّال.

فضلاً عن تعديل المادة (7) من القانون رقم (21) لسنة 2015 بتنظيم دخول وخروج الوافدين وإقامتهم، المعدّل بالقانون رقم (1) لسنة 2017، والمتعلقة بتحديد آلية خروج العاملين من الدولة الخاضعين لقانون العمل الصادر بالقانون رقم (14) لسنة 2004 والقوانين المعدلة له.ودعت الفدرالية الدولية – ومقرها روما – لسرعة تفعيل تلك القرارات وإصدارها رسمياً «لما تمثله من خطوة مهمة لحقوق أساسية للعمالة، لا سيما الأجنبية».

إلغاء الخروجية:

وقالت الفدرالية الدولية: بعد دعوات عديدة من قبل مؤسسات حقوق الإنسان، وافق مجلس الوزراء على مشروع قانون بتعديل نص المادة 7 والمتعلق بتنظيم دخول وخروج الوافدين وإقامتهم، حيث سمح التعديل الجديد للعاملين الوافدين ممن يخضعون لقانون العمل رقم 14 لسنة 2004 بالخروج من الدولة والسفر دون الحاجة إلى أخذ موافقة صاحب العمل أو إبراز إشعار بالإجازة، باستثناء فئة محدودة من العمّال «الذين تقضي طبيعة عملهم ضرورة إخطار صاحب العمل وأخذ موافقته بشكل مسبق».

وأضافت: كان القانون المذكور قبل تعديله ينص على أن على الوافد للعمل في قطر إخطار المستقدم من أجل السماح له بالسفر، وفي حالة اعتراض المستقدم يمكن للوافد اللجوء إلى لجنة تظلمات تبت في طلبه خلال 3 أيام عمل، وهو الأمر الذي سيصبح لاغياً بناء على التعديل الجديد، حيث لن يحتاج معظم العمّال الوافدين إلى هذا التصريح من المستقدم.

وفي السياق ذاته، رحّبت الفدرالية بقرار المجلس الموافقة على مشروع قانون بإنشاء صندوق دعم وتأمين العمّال، ويهدف الصندوق إلى توفير موارد مالية ثابتة لدعم العمّال وتأمينهم ودعم أنشطتهم، وصرف المستحقات التي يحكم لهم بها من قبل لجان فض المنازعات. واعتبرت أن هذا المشروع «يوفر ضمانة مهمّة للعمّال ويوائم قواعد منظمة العمل الدولية وخطط تمكين العمّال وتوفير الأمان لهم».

وقالت لاورا بريتشيت، المتحدّثة باسم الفدرالية: «إنه لأمر مشجّع أن نجد دولة مثل قطر تسير خطوات متتالية إلى الأمام من أجل حماية أقوى لحقوق العمّال سواء الوافدين أو المحليين».

وأضافت: «في الوقت الذي نثمّن فيه هذه الخطوات من قطر ندعوها للمزيد، ونأمل أن نرى الدول الخليجية الأخرى التي تعاني فيها العمالة الوافدة، لا سيما السعودية والإمارات، تنحو ذات المنحى».

يشار إلى أن وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية القطرية كانت أعلنت عن خطة للستة أشهر القادمة للقيام بعدد من الإجراءات التشريعية لنفاذ التعديل المذكور وإعداد برامج توعوية وأنشطة تستهدف أصحاب العمل لوضعهم في صورة التعديلات وضمان تطبيقها.المصدر : قطر الراية.

أنباء سارة لوافدين الكويت حول إلغاء هذه الرسوم المترتبة عليهم

قال وكيل وزارة الصحة بالإنابة د. محمد الخشتي إن قرار تقييم زيادة الرسوم الصحية على الوافدين الزائرين والمقيمين في البلاد هو قرار مجلس الوكلاء، وستتم دراسة نتائج التقييم بعد 3 أشهر.وعن احتمال إلغاء القرار في حال عدم جدواه، قال الخشتي في تصريح صحافي امس: «سنعيد تقييمه ونرى في ما بعد ماذا سيكون التوجه المقبل للوزارة».

وفي ما يخص العلاج بالخارج لفت إلى اعادة دراسة الحالات التي رفضت اللجان المختصة ابتعاثها، وسيتم علاج جزء كبير من التخصصات في القطاع الطبي الخاص.

‏من جانب آخر، كشفت الوكيلة المساعدة لشؤون الصحة العامة د. ماجدة القطان عن انخفاض معدلات الإصابة بمرض الإنفلونزا الموسمي بنحو %33‏ ومعدلات الوفاة %55‏ العام الماضي، مؤكدة أن الانخفاض يعود الى نجاح التطعيم ضد أمراض الشتاء التنفسية في عام 2016.

وأوضحت القطان على هامش تدشين تطعيمات الشتاء لموسم 2017 / 2018 التي جرت في مجمع المارينا أمس، أن «حملة التطعيم للعام الماضي لاقت نجاحاً كبيراً، حيث تم تطعيم ما يقرب من 150 ألفاً معظمهم من الفئات التي تستحق التطعيم»، مشيرة الى ان الوزارة وفرت 150 ألف جرعة من طعم «الأنفلونزا الموسمي» و80 ألف جرعة من طعم الالتهاب الرئوي (النيموكوكال PCV13) للحملة الحالية.

وذكرت القطان انه سيجري التطعيم بجميع المراكز الوقائية وعددها 33 مركزاً خلال الفترة الصباحية، فضلاً عن بعض نقاط التطعيم في المستشفيات الحكومية، كما أن هناك بعض المراكز التي ستعمل على فترتين صباحية ومسائية.

من جانبه، أكد استشاري الصحة العامة مدير ادارة الصحة المهنية الناطق الرسمي لوزارة الصحة د. احمد الشطي أن الحملة تهدف إلى التقليل من معدلات أمراض الشتاء المعدية، من خلال تطعيم «الإنفلونزا الموسمي» للتقليل من معدلات المرض ومضاعفاته خاصة بين الفئات الأكثر تعرضاً للعدوى والمضاعفات.المصدر : صحف.

قطر: أنباء سارة جدا وتوجيهات غير مسبوقة للوافدين والمواطنين في الدولة

ليس جديدا على الوافدين والمواطنين في دولة قطر الانباء السارة والقرارات التي تتخذها الدولة دائما لخدمة الجميع ولتلبية مصالح الوافدين والمواطنين في الدولة، وبناء عليه فأننا نزفكم خبر جديد نشر في الصحف الرسمية والمحلية وكان سببا في إسعاد الملايين داخل الدولة.

حيث صرح رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للسرطان، الدكتور خالد بن جبر آل ثاني، بمواصلة دولة قطر ممثلة في الجمعية القطرية للسرطان عملها الخيري والإنساني.

وأشار بن جبر إلى استمرار الجمعية في الوقوف بجانب المحتاجين والمرضى من خلال تغطية تكاليف علاج المقيمين المصابين بالسرطان من جميع الجنسيات دون أي تفريق سواء في مستشفى حمد أو في المركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان.

ولفت بن جبر إلى أن ذلك سيتم بعد تزويد الجمعية بالأوراق والمستندات المتعارف عليها، الأمر الذي يتعارض تماما مع ما تتبناه دول الحصار من قرارات جائرة بمنع بعض المواطنين القطريين من تلقي العلاج في دولهم إثر هذه الأزمة، تلك المواقف التي تعكس وتبين الوجه الحقيقي والخفي لهذه الدول بعيداً عن كل أوجه الإنسانية.  على حد تعبير رئيس الجمعية لصحيفة “الوطن” القطرية.

وأكد أن الأزمة الخليجية لم ولن تؤثر على عمل الجمعية في تحملها الأعباء المادية للمقيمين المصابين بالسرطان غير القادرين على تحمل التكاليف الباهظة للمرض، مشيرا لتغطية الجمعية لتكاليف علاج 400 مقيم مصاب بالسرطان خلال عام 2016 بينهم حالات عدة من دول الحصار.

وأشار إلى أنه لا يوجد مريض واحد على قائمة الانتظار الأمر الذي يعد إنجازا ‏للجمعية التي تضع علاج المرضى على رأس أولوياتها، حتى وإن تخطى ذلك ‏السقف المادي التي وضعته لغرض العلاج، لافتا لوجود حالات مصابة بالسرطان من دول الحصار لاتزال تستفيد من الدعم المادي لعلاجها بالدوحة، هذا إلى جانب الدعم المعنوي الذي تقوم به الجمعية أيضاً في هذا الصدد.

وأوضح قائلاً: “الحمد لله لا يوجد مريض واحد على قائمة انتظار الدعم، وبمجرد تزويد الجمعية بالأوراق والمستندات المطلوبة يتم تغطية تكاليف العلاج على الفور، وخلال بضع ساعات يتم الموافقة تغطية تكاليف العلاج.”المصدر: قطر.

محمد بن زايد يوجه برسالة عاجلة وأخبار سارة للوافدين والمواطنين في دولة الإمارات

لم يغب عن ذهن قادتنا وشيوخنا أعزهم الله وحفظهم أي مناسبة إلا وقاموا بالواجب المعهود ولبوا دعوة العلم وأصحاب العلم وحاملي الرسالة، لذلك اليوم يوجه الشيخ محمد رسالة أسعد فيها المواطنين والمقيمين على حد سواء، شاهدوا ماذا قال.

وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم، تحية شكر و تقدير و عرفان واعتزاز الى كل معلم ومعلمة، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمعلم.

وقال سموه في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الإجتماعي “تويتر” بوركت جهودكم في بناء الانسان الذي ينهض بالأوطان.

كما  أشاد  بالدور الكبير الذي يقوم به المعلم  في تكوين الطلاب والأجيال، وأكد أن الأمم تبنى بالنوعية والكفاءة .المصدر : الإمارات اليوم.