الإمارات: إبتداء من 15 الشهر.. إلزام كافة الوافدين والمواطنين بتطبيق قرار عاجل وفوري

يبدأ العمل بقرار تخفيض السرعة إلى 110 كم في الساعة، على امتداد شارعي محمد بن زايد والإمارات في إمارة دبي اعتبارا من 15 أكتوبر الجاري، فيما باشرت هيئة طرق ومواصلات دبي بتركيب عدد من اللوحات الإرشادية، توضح أنه سيتم تخفيض السرعة، في خطوة للفت أنظار مستخدمي الطريق إلى حدوث تغيير في السرعة خلال الأيام القليلة المقبلة، على أن يتم وضع اللوحات بالسرعات الجديدة، الأسبوع المقبل.

وكان اللواء محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشؤون العمليات رئيس مجلس المرور الاتحادي، صرح أن تقليل السرعة القصوى على شارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات إلى 110 كم ساعة من 120 كم/‏‏‏‏‏ ساعة، سيزيد نحو دقيقتين فقط من زمن الرحلة، إلا أنه سيحد كثيراً من الحوادث المرورية القاتلة، فيما حظي هذا التغيير بتأييد نحو 70% من مستخدمي الطريق.

وذكرت هيئة الطرق والمواصلات بدبي، والقيادة العامة لشرطة دبي، أن قرار خفض السرعة على الشارعين يأتي في إطار جهود الجانبين للحد من الحوادث المرورية، وضمان سلامة مستخدمي الطرق.

وقال العميد سيف المزروعي، مدير إدارة المرور في شرطة دبي، لـ «الاتحاد»: «إن هيئة الطرق باشرت بتركيب اللوحات التذكيرية، باعتبارها الجهة المعنية بوضع اللوحات، بناء على اتفاق مسبق مع المرور لحفظ السرعة»، منوهاً بأن التخفيض في السرعة يشمل إمارة دبي فقط، وأن ضبط الرادار سيكون عند زيادة السرعة عن 131 كم/‏‏‏‏‏ ساعة منذ بدء تطبيق القرار في 15 أكتوبر الجاري، بصورة فورية.

مشيراً إلى أن الأسباب التي تدفع المرور إلى تخفيض أو تثبيت أو رفع السرعات على الطرق الخارجية يعود إلى عدم وجود حظر للشاحنات، مما تسبب في حوادث كثيرة بين الشاحنات، وبين المركبات والشاحنات وأظهرت إحصاءات الإدارة أن شارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات يعدان الأخطر في وفيات الحوادث خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث سجل الأول 7 وفيات، فيما سجل الثاني 6 وفيات.

وتقدر الطاقة الاستيعابية للشارعين بـ12 ألف مركبة في الساعة بكل اتجاه، بواقع 7009 مركبات على شارع الشيخ محمد بن زايد باتجاه إمارة أبوظبي، فيما تبلغ نسبة الشاحنات 6%، بينما تقدر عدد المركبات المتجهة عبر شارع الشيخ محمد بن زايد إلى الشارقة بـ7821 مركبة، ونسبة الشاحنات 12%.

أما على شارع الإمارات فإن الطاقة الاستيعابية باتجاه إمارة أبوظبي هي 6442 مركبة، وتبلغ نسبة الشاحنات 6%، ويبلغ عدد المركبات المتجهة إلى إمارة الشارقة عبر الشارع 3416 مركبة، ونسبة الشاحنات 14% .كما سجل الشارعان أرقاماً مفزعة جراء حوادث الشاحنات، بواقع 16 وفاة و164 إصابة، خلال الأشهر الثمانية الماضية، نتجت عن 98 حادثاً.المصدر : الإمارات.