مصريان جمعا 20 مليون بطريقة لم تخطر على بال أحد.. وهكذا كشف أمرهما

أوقفت شرطة الأموال العامة في مصر، شقيقين من مركز المنشاة ، في محافظة سوهاج، وسط صعيد مصر، لتورطهما في جمع مدخرات المصريين المغتربين بالخارج، خصوصاً في دول خليجية واستبدالها والاستفادة من فارق العملة في السوق السوداء.

مصادر قضائية، قالت إن التحقيقات، كشفت قيام المضبوطين بالاتجار غير المشروع في النقد الأجنبي خارج نطاق السوق المصرفية وبأسعار السوق السوداء وجمع العملات الأجنبية من ذوي العاملين المصريين بالخارج (من المقيمين بمحافظة سوهاج).

ثم بيعها وتوفيرها للتجار والمستوردين بإيداع ما يعادلها بالجنيه المصري وبأسعار السوق السوداء وسحبها من بنك الإسكندرية (فرع المنشاة)، والاستفادة من فارق سعر العملة ما يعد عملاً من أعمال البنوك بالمخالفة لأحكام القانون.

المتهمان اعترفا بجمع ما يعادل 20 مليون جنيه من العملات الأجنبية خلال 6 أشهر فقط، فقررت النيابة العامة المصرية حبسهما على ذمة التحقيقات.